Posted by: mustaf2 | مارس 2, 2014

الجماعات السلفية الجهادية في غزة

الجماعات السلفية الجهادية في غزة/ مصطفى ابراهيم
1/3/2014

يستغرب كثر من الناس وجود الجماعات السلفية الجهادية وتسمياتهم المختلفة في فلسطين وبشكل خاص في قطاع غزة، فالقطاع ليس حالة منفردة عن العالم الخارجي، مع انه محاصر فهو غير معزول عن ما يجري في العالم و محيطه العربي خاصة مصر ووجود عدد من الجماعات السلفية في سيناء، وتأثير ذلك على قطاع غزة.مصطفى 8

وتأثر عدد ليس قليل من الشباب الفلسطينيين بفكر تنظيم القاعدة والجماعات السلفية الجهادية المنبثقة عنها والمتأثرة بالفكر الجهادي قائم من عدة سنوات، وازدادت الحالة في السنوات الاخيرة بوجود انتفاضة الاقصى وانتشار العمل المسلح والاوضاع الاقتصادية البائسة التي يمر بها القطاع. واستهدفت اسرائيل عدد منهم بالقتل والتصفية الجسدية كما جرى مع القائد السلفي هشام السعيدني، وغيره من العناصر النشطة.

فظهور شريط فيديو لمجموعة تطلق على نفسها ما يسمى دولة العراق الاسلامية “داعش” الاسم الجديد للدولة الإسلامية في العراق والشام في قطاع غزة تزامن مع الاعتداء على كنيسة دير اللاتين في مدينة غزة بكتابة شعارات مسيئة، وكذلك حادثة اختطاف الشيخ السلفي مجدي المغربي في رفح والاعتداء عليه بالضرب من قبل مجهولين.

وهذا ليس امر مستغرب وليس جديد، ربما يثير الخوف والقلق للناس خاصة بعد مشاهدة اشرطة فيديو مرعبة و ما تقوم به هذه الجماعة من قتل وتطبيق للحدود الشرعية في سورية. قبل عدة سنوات تبنى عدد قليل من الشبان الغزيين الصغار في السن والمفتونين بفكر القاعدة والجهاد العالمي اسم دولة العراق الاسلامية، من دون ان يكون لهؤلاء الشبان أي ارتباطات تنظيمية بدولة العراق، وهم بالأصل جزء من اولئك الشبان الذين ينتمون للجماعات السلفية الجهادية في قطاع غزة.

الجماعات السلفية سواء كانت دعوية او جهادية موجودة، وينتمي اليها عدد من اعضاء التنظيمات الفلسطينية الذين غادروا فصائلهم وغيرهم من الذين ناصبوا العداء لحركة حماس، وتدعوا تلك الجماعات الى مقاومة الاحتلال والجهاد ضده، والمحاولات الحثيثة لبعض منها لضرب الصواريخ تجاه اسرائيل مستمرة. وكذلك محاولاتها الفاشلة خلال السنوات الماضية بتطبيق الحدود الشرعية في قطاع غزة، وقيام بعض الافراد منها بالاعتداء على عدد من الممتلكات الخاصة وتفجيرها سواء كانت لمسلمين او مسيحيين، وأيضاً العامة واستهداف مقرات حكومية.

ونتذكر ما جرى في رفح ومقتل الشيخ عبد اللطيف موسى، وغيرها من الجماعات التي شاغلت حماس وأحرجتها و لم نعد نسمع عنها. لكنها موجودة، وان جمدت نشاطاتها المسلحة واكتفت بالعمل الدعوي بعد التضييق عليها من قبل حركة حماس جراء الملاحقات الامنية الذي جرت بحقهم، ومحاكمة عدد منهم، والمراجعات الفكرية التي قامت بها حماس لبعض منهم ولعدد من عناصرها الذين تأثروا بالفكر الجهادي السلفي.

ومع اندلاع الثورات العربية تأثرت تلك الجماعات بها، و خرج عدد من اعضاء تلك الجماعات من قطاع غزة للقتال في ليبيا وسورية وقتل أول شخص من القطاع في سورية قبل نحو العامين، وبعد ذلك قتل عدد اخر منهم، وعدد منهم لم يتمكن من الخروج.

فقضية السلفية الجهادية ليست حكرا على قطاع غزة فقط، فعناصرها منتشرين في فلسطين، فقبل عدة اشهر قتلت اسرائيل فلسطينيين من منطقة الخليل ادعت انهم من الجماعة السلفية وينتمون لتنظيم القاعدة، و الشهر الماضي اعلنت اسرائيل انها القت القبض على مجموعة من القدس ومن عرب الداخل كانوا ينوون القيام بعمليات “ارهابية” في اسرائيل، كما ادعت ان المسؤول عن تلك المجموعة من قطاع غزة، كما ذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان عدد من الشبان الفلسطينيين ذهبوا للجهاد في سورية.

ظهور بعض التسميات التي تتردد هذه الايام ليست وليدة الحرب السورية، كما انها ليست بالإعداد الكبيرة والهائلة التي يتم تضخيمها وتسليط الضوء عليها وتخويف الناس، وإعطائها اكبر من حجمها وكأن قطاع غزة منبع للجماعات السلفية الجهادية او “للإرهابيين”. الاوضاع الاقتصادية البائسة الحصار الخانق والظلم الواقع على الناس يزيد من حل التطرف والمغالاة في تبني افكار خطيرة تهدد امن المجتمع وسلامته، وهذا امر خطير ويزيد من الريبة بعودة حال الانفلات الامني وعدد من الحوادث التي وقعت خلال السنوات الماضية، واستهدفت ممتلكات خاصة وعامة، مواجهة تلك الجماعات يتم بالحوار وفتح نقاش علني مع هؤلاء والمراجعات الفكرية وإدماجها بالمجتمع بعيدا عن العنف، فالعنف يقابله عنف، وبالقانون من خلال المحاكمات العلنية لمن يقوم بإعمال تمس الامن العام ويهدد سلامة المجتمع.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: