Posted by: mustaf2 | ديسمبر 6, 2010

اوقفوا القهر والظلم

أوقفوا القهر والظلم!  / مصطفى إبراهيم
6/12/2010

نورا اتصلت وهي تبكي وتقول ضربوا محمد بالكرسي ووضعوا الكيس في رأسه، وتم شبحه أكثر من 10 ساعات، وأبو عمار اتصل في الساعة الثامنة صباحاً مستنجداً ليقول لي لن اذهب للمقابلة لدى جهاز الأمن الداخلي، إنني أقابل منذ أكثر من شهر، يوم السبت كان الوضع صعب جداً، شبحوني أكثر من 12 ساعة والكيس في الرأس، وبعضنا تم الاعتداء عليه بالضرب، وكان المحققين يرددوا على مسامعنا فتح هي المسؤولة عن ما يجري لكم.

ويقولون لنا الاعتقالات في الضفة بالمئات، وأضاف لا نشاط لي في حركة فتح، جمدت حتى نشاطي الاجتماعي، معظم الذين استدعوا للمقابلة تعرضوا للشبح والإهانة، ولا نشاط لأي منهم.

وبالأمس الأحد 5/12/2010، وفي ظل استمرار أزمة انقطاع التيار الكهربائي عن قطاع غزة كنت استمع الى إحدى المحطات الإذاعية المحلية، فاستمعت الى الاستغاثة التي كانت توجهها ابنة المواطنة تمام أبو السعود من مدينة نابلس المعتقلة لدى الأجهزة الأمنية في السلطة الفلسطينية هي وابنها الطالب في الثانوية العامة البالغ من العمر 17 عاما، وابنها الآخر معتقل لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

كل هذا يجري في فلسطين، الحركتان تمارسان القهر والظلم ضد أبنائهما، وضد الشعب الفلسطيني، ويوميا تزداد فصول المأساة الملهاة لدينا، من دون أن يحرك ذلك ساكنا لدى القيادات الفلسطينية سواء من حركة حماس أو فتح أو حتى فصائل العمل الوطني التي تقف عاجزة أن تفعل شيئ غير الفرجة، ولم تقم حتى بتنظيم حملات ضغط ولو بمظاهرة مشتركة في الضفة والقطاع للضغط على الحركتين ووقف العبث بمصير الشعب الفلسطيني.

وفي غزة لم يخف مسؤولين في حماس وحكومتها أنهم يتعرضوا لضغوط كبيرة من الحركة والعائلات في الضفة لتخليص أبنائهم من الاعتقال والتعذيب الشديد الذي يتعرض له أبنائهم، ويقولون لا يوجد لينا سوى 20 شخص من فتح معتقلين على تهم أمنية، وهم لم يخفوا أيضاً أنهم ينفذوا الاستدعاءات والاعتقالات وسحب جوازات السفر من أبناء حركة فتح للضغط على قيادة فتح للتخفيف عن أبناء حماس في الضفة.

أبناء فتح يقولون فتح والسلطة غير مهتمة بنا وبغزة، هم يطربوا على معاناتنا، ويستغلوا اعتقالنا واستدعائنا من قبل جهاز الأمن الداخلي للمزايدة، والناس يعتقدون أن حركة فتح في الضفة يعنيها شاننا، حتى تلفزيون فلسطين لا ينقل أخبارنا، ولم يذكر أي شيئ عنا.

ذوو المعتقلين من حماس في الضفة الغربية يصرخون، ووجهوا نداءات استغاثة للقوى السياسية، ومؤسسات حقوق الإنسان للتدخل للإفراج عن أبنائهم ووضع حد لما يتعرضوا لهم من معاناة وتعذيب و اهانات منذ الانقسام في منتصف العام 2007، حيث شنت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في الضفة حملة اعتقالات مازالت مستمرة حتى اللحظة ضد أعضاء حركة حماس وأنصارها.

ويتعرض المعتقلين لأبشع أنواع التعذيب الجسدي والنفسي والمعنوي، وحرمانهم من أبسط حقوقهم، وينم توجيه تهم عديدة لهم مثل مناهضة السياسة العامة للسلطة و الإخلال بالنظام والأمن العام، وتبييض أموال وتشكيل مليشيات لحماس، وتم نقل عدد كبير من المعتقلين من مدن الضفة المختلفة الى سجن أريحا ما زاد من معاناة المعتقلين وذويهم.

ولم تكتف الأجهزة الأمنية بتنفيذ الاعتقالات على خلفية سياسية بممارسة التعذيب ضدهم، بل ما زالت تضرب بعرض الحائط جميع القرارات التي صدرت عن محكمة العدل العليا التي أمرت بالإفراج الفوري عن عدد كبير منهم.

واحتجاجاً على المعاناة التي يتعرض لها المعتقلين من حماس في سجن أريحا نفذوا منذ السادس والعشرين من شهر تشرين الثاني ( نوفمبر) الماضي إضراباً مفتوحا عن الطعام للمطالبة بوقف التعذيب وتطبيق قرارات محكمة العدل العليا بالإفراج عنهم.

إلى متى تستمر الانتهاكات ضد حقوق الإنسان الفلسطيني وتوجيه الاهانات والحط من كرامة الناس، والى متى يستمر القهر والظلم والاعتقال التعسفي والسياسي والتعذيب الشديد والقاسي ضد أبناء الشعب الفلسطيني؟ والتعامل بردات الفعل وكل حركة تحظر الأخرى في إقليمها، من اجل ماذا؟ من اجل تنفيذ التزامات السلطة بخارطة الطريق؟ أم من الخوف من سيطرة حماس على الضفة الغربية كما تدعي اسرائيل؟ أو الاستمرار في سلطة لا تملك من نفسها سوى القهر والظلم واستعباد الناس.
Mustafamm2001@yahoo.com
mustaf2.wordpress.com

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: