Posted by: mustaf2 | نوفمبر 11, 2009

رسالة من المحرر واليه من وكالة معا

معارسالة من المحرر واليه
نشر على  وكالة  معاً 18/10/2009

تنويه كنت تلقيت التعليق ذاته من الدكتور احمد صايل على بريدي الخاص

من المحرر:

وردتنا الرسالة التالية من د. احمد صايل، يوجه فيها نقدا لما نقوم بنشره في زاوية المقالات من اراء للعديد من الكتاب، وهي مقالات يرى فيها د. صايل ان اصحابها ” يدعون ان ما يقولونه اسرار لا يعلمها الا هم” .

واننا اذ نرحب بالدكتور صايل فنود الاشارة الى ان بعض الاسماء التي ذكرها من امثال الكاتب هاني المصري، او مصطفى ابراهيم ، اوحيدر عيد الذي انضم الينا مؤخرا- وهو محلل سياسي مستقل و ناشط في حملة المقاطعة بغزة – هم من الكتاب المعروفين بجرأتهم ونزاهتهم، وهم كتاب مستقلون لهم اراء نحترمها ونواظب على نشرها، لاعتقادنا انها مقالات متوازنة وتنطوي على قيمة كبيرة للقاريء.

ونحسب ان ذكر هذه الاسماء هو شاهد لنا لا ضدنا، باعتبار ان اثنين من الاسماء تعيش في القطاع، وتتمتع بجرأة تحسب لهما، ذلك انهما وجها نقدا للجهة التي يعيشون في كنفها، وتحت تاثيرها، مثلما يحسب ايضا لتلك الجهة احترامها لارائهم وعدم مضايقتهم.

وبالنسبة للكاتب هاني المصري فهو من الاقلام الجرئية والمسؤولة، التي لا تخشى في الحق لومة لائم، وهو كاتب مستقل يوجه انتقادات للسلطة اكثر مما يوجهها لحماس او لغيرها من الفصائل، وان مقالاته تاخذ طريقها عبر صحيفة الايام المقربة من السلطة. اما بالنسبة للكتاب الاخرين مع فاننا نحترم اراءهم مثلما نحترم اراء العيد من الكتاب والمحللين الذين نسعد بنشر مقالاتهم .

الى المحرر:

وفيما يلي الرسالة التي وصلتنا من د. صايل وننشرها كما وردت تاركين المجال للكتاب الذين تعرضوا للانتقاد حق الرد.

هل هذا اعلام مستقل ام اعلام وطني هادف؟ / بقلم د.أحمـــــــــد صايل

عن عندما تتحول وكالة اعلام تدعي انه مستقلة الى واجهة يبث عبرها مقالات غالبا يدعي اصحابا ان ما يقولنه اسرار لا يعلمها الاهم،،،وماكينة لتوجيه الانظار الى مكان اخر بعيدا عن الحدث.

من حق المواطن ان يسال::هل هذا اعلام مستقل ام اعلام وطني هادف.

عندما يمجد من سحب القرار ويدان طرف احتج على سحب القرار هل هذا اعلام مستقل ام اعلام مأجور.

الاجابه برسم ضمائركم واليكم شواهد الاعلام المستقل.

في نقد الخطاب السياسي الجديد لحماس-د.حيدر عيد

والحقيقة أن الكثيرين ممن صوتوا لحماس لم يكونوا في الواقع مؤيدين أصلاً لهذا الفصيل, ولكنهم كانوا قد سئموا من واقع أوسلو ورغبوا بالمساهمة في خلق تغيير انقلابي على واقع مرير كانوا قد عاشوه لمدة 13 عاماً من المفاوضات العبثية] اتحداك ان تقول كيف عرفت ذلك يا دكتووووووووووور،،،والا بالفتاحة

معركتا المصالحة و غولدستون/  مصطفى ابراهيم

إن ما قررته قيادة السلطة الفلسطينية من تأجيل للتصويت على تقرير غولدستون خطير، واعتبره الكل الفلسطيني استخفافاً بدماء الضحايا وعذابات ذويهم،] أهو خطير ام بيع لدماء الشهداء تحاسب عليه الشعوب الحية يا مصطفى.

فضيحة غولدستون بين المكابرة والمقامرة (2 – 2)هاني المصري

هل فضيحة غولدستون هي التي تفسر ردة فعل حماس التي ظهرت بأشكال مختلفة، أهمها خطاب مشعل الذي شكّل تصعيداً نوعياً في موقف حماس من الرئيس أبو مازن وفتح والمنظمة، ومثل، عوداً على بدء، واستدارة كاملة إلى الوراء؟]هل تريدنا ان نقيم الافراح والليالي الملاح للمؤامرة يا هاني

http://www.maannews.net/arb/ViewDetails.aspx?ID=233217

Advertisements

Responses

  1. مع احترامي للدكتور احمد صايل يبدو انه لم يخط بقلمه مقالة سابقا ويبحث عن مكان لنفسه من خلال النقد لاسماء معروفة في الساحة الاعلامية .. كما يبدو ان أعمى البصيرة قد اجْهد البصر وفي نهاية مشواره اضاع الطريق …

  2. قامت اليوم جمعية الحياة واالامل في شمال غزة بقيام مهرجان تفعيلي للتضامن مع الاقصى


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: