Posted by: mustaf2 | مايو 26, 2009

تبرير العجز في الدفاع عن القدس.

تبرير العجز في الدفاع عن القدس.
مصطفى إبراهيم
4/5/2009
سيظل الفلسطينيون منشغلين في البحث عن من يساعدهم في التغلب على همومهم ومشاكلهم الداخلية، والبحث عن تبرير لعجزهم في الوصول إلى اتفاق والنجاح في وضع إستراتيجية وطنية يتفقون من خلالها على التصدي إلى الاحتلال ومشاريعه التصفويه.
رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية تحدث عن الظروف الصعبة التي تعيشها الحكومة بسبب الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة، ومع ذلك فهي لن تسكت عن ما يجري في القدس من تهويد وهدم للمنازل واستيطان، وقال أيضاً إن الجولة الأخيرة من الحوار الفلسطيني في القاهرة حققت بعض التقدم، إلا أنها لم تحدث الاختراق المطلوب في القضايا الجوهرية، وتحدث عن الضغوط الخارجية والتدخل الخارجي الذي يقف عقبة أمام إمكان تحقيق وفاق فلسطيني.
هنية تحدث عن تحقيق بعض التقدم في ملف منظمة التحرير، وقال إن أحد ضمانات أي اتفاق هو إعادة ترتيب المنظمة على أسس جديدة وبناء مؤسساتها بما يكفل تمثيل كل القوى وفي مقدمتها “فتح” و”حماس”.
حركتا “فتح” و”حماس” معركتهما كانت وما تزال هي من يستطيع الاستمرار في السيطرة على السلطة سواء السلطة الوطنية أو منظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني في أماكن الشتات، فبعد الدعوة التي وجهها خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بتشكيل مرجعية جديدة للشعب الفلسطيني اشتعلت الساحة الفلسطينية في الدفاع عن المنظمة التي كانت ولا تزال حتى الآن مهملة ومهمشة وتستغل وتستخدم وقت الحاجة، ولا حاجة للشرح والحديث عن الوضع المأساوي الذي آلت إليه المنظمة.
في حين أن الوضع في القدس خطير والحكومات الإسرائيلية المتعاقبة تتسابق في تغيير معالم المدينة، وعملية تهويد القدس وزيادة وتيرة الاستيطان وطرد سكانها الأصليين من الفلسطينيين بطرق ووسائل عدة، ولم نشاهد هذا التسابق في الدفاع عن القدس، والتصدي للمشاريع الإسرائيلية التصفوية وحمايتها، وأظهرت القوتان قوتهما من خلال تنظيم المسيرات والمظاهرات والتصريحات وكتابة المقالات النارية في معركة الدفاع عن المنظمة، ولم نر هذا الحماس للدفاع عن القدس.
معركة الدفاع عن القدس وحمايتها من الخطر المستمر على وجودها كمدينة عربية لم يصل إلى الحد الأدنى، المطلوب من الكل الفلسطيني خاصة حركتي “فتح” و”حماس”، وظل التصدي للانتهاكات التي تتعرض لها المدينة وسكانها محصوراً في سكانها، وباقي الفصائل الفلسطينية تنتظر، واكتفت بإصدار بيانات الشجب والإدانة والاحتجاج.
وكأن مدينة القدس لا تعني شيئاً لدى الكل الفلسطيني والحجة الواهية التي يتدثرون بها هي أن الانقسام والحصار هما السبب في عدم التصدي والدفاع عن القدس، وباقي الأراضي الفلسطينية المحتلة.
في غزة آثار العدوان ما تزال ظاهرة على سكانها ومبانيها المدمرة وعشرات الآلاف من الفلسطينيين من دون مأوى، ينتظرون أن يهدي الله طرفي الصراع من أجل التوصل إلى اتفاق ينهي حال الانقسام والصراع على سلطة لا تستطيع حماية مواطنيها أو حتى إعمار بيوت غزة المدمرة.
وفي غزة يتساءل الفلسطينيون: هل الحصار على غزة سبب في عدم مقاومة الاحتلال والدفاع عن مدينة القدس والتصدي لمحاولات الاحتلال من طرد سكانها ومصادرة أراضيها وهدم منازلهم، وهل مقاومة الاحتلال تقتصر على الاحتجاجات وبيانات الإدانة والشجب وكأن النضال الفلسطيني أُختزل فقط في الوسائل الاحتجاجية القاصرة وغير المنظمة التي لا تعبر عن إرادة الشعب الفلسطيني الحقيقية في مقاومة الاحتلال ودحره.
فقطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس يعاني الحصار والخراب والدمار جراء العدوان الإسرائيلي الأخير، وتصريحات هنية من أن الحصار لا يثني الحكومة المقالة عن التصدي لما يجري في مدينة القدس، يتوجب عليه وعلى “حماس” العمل بجدية على إنهاء حال الانقسام والشرذمة وضياع المشروع الوطني، والتخفيف عن كاهل المواطنين وتعزيز صمود الناس الذين يعيشون كل يوم تفاصيل البؤس والشقاء والخوف والقلق من القادم المجهول.
سيظل الفلسطينيون يعانون العجز وتبريره في مواجهة الاحتلال والدفاع عن القدس، وفي مواجهة همومهم الداخلية المتمثلة بالفقر والبطالة والخوف والقلق، واستجداء فتح المعابر، وسيبقى الحصار مفروضاً على قطاع غزة والمعابر مغلقة وعشرات الآلاف من المشردين من دون مأوى، ولن يرفع أي حواجز ولن يتم وضع حد لغول الاستيطان المتعاظم، طالما بقوا على حالهم من الانقسام.
لن يدافع أحد عن الفلسطينيين ولن يتصدى للمشاريع التصفوية في القدس والأراضي الفلسطينية المحتلة إلا هم بأنفسهم ولن ينفعهم تبرير الانقسام والحصار، ولن يفيدهم صرخات الاستجداء بالأشقاء العرب بالدفاع عن القدس، وكسر الحصار، ولا التقارير الصادرة عن هيئة الأمم المتحدة فحالهم وحال القدس تتحدث عن ما يجري.

Mustafamm2001@yahoo.com

– انتهى-

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: