Posted by: mustaf2 | مايو 25, 2009

القدس وفكرة حل الدولتين الغبية

القدس وفكرة حل الدولتين الغبية! / مصطفى إبراهيم

21/5/2009

بمناسبة ما يسمى يوم “القدس 42” الذي يصادف اليوم الخميس 21/5/2009، حسب التوقيت العبري، تقيم إسرائيل بهذه الذكرى التي قامت فيها باحتلال الجزء الشرقي للمدينة في العام 1967، احتفالات بتوحيد القدس.

وبهذه المناسبة أصدر “معهد القدس للدراسات الإسرائيلية” تقريرا خاصا بمناسبة هذه الذكرى، أظهر معطيات جديدة، وعلى رغم كل الإجراءات القمعية ومحاولات تهويد القدس وزيادة مصادرة الأراضي، وهدم مئات المنازل للسكان الفلسطينيين أصحاب الأرض الأصليين، إلا أن التقرير أظهر التفوق الديمغراقي للفلسطينيين، وبلغت نسبة الزيادة لصالح الفلسطينيين 3 % ، بينما بلغت الزيادة لدى السكان اليهود 1%.

وحسب ما ذكره التقرير فان عدد سكان القدس يبلغ 760 ألفاً، من بينهم 494 ألف يهودي، ويشكلون نسبة 65 %، و266 ألف فلسطيني يشكلون 35% من السكان، وتوقع التقرير أن تصبح نسبة اليهود في القدس 51%، والفلسطينيين 49%، في العام 2020، وأن تتساوى النسبة في العام 2035.

وعلى هامش نتائج التقرير استضافت الإذاعة العبرية بتاريخ 20/5/2009، رئيس بلدية القدس اليميني المتطرف نير بركات، الذي أقر بجملة من الصعوبات تواجه الوجود اليهودي في القدس منها محاولة البلدية منع ما يسمى بالهجرة السلبية، خاصة في صفوف الشبان اليهود نظراً لقلة فرص العمل في المدينة.

وأضاف أنهم في البلدية بالتعاون مع الكنيست والحكومة يحاولون ربط هؤلاء الشبان اليهود بالقدس ليس كمدينة فقط، بل كمدينة يهودية ببعدها القومي.

وتحدث عن جملة من الإجراءات لتقوية وتعزيز وضع مدينة القدس كمدينة يهودية ليس بين صفوف اليهود في إسرائيل بل في صفوف اليهود في جميع أنحاء العالم، لذا فقد تم منح القدس أولوية في الميزانيات والخطط الاقتصادية، وبناء الشقق السكنية للشبان بأسعار مناسبة.

وفي رده على سؤال حول انه لم يتبق أراض في القدس الغربية لذا تتوجه البلدية لمصادرة أراضي القدس الشرقية وهدم منازل الفلسطينيين للتغلب على المشكلة، وبناء المستوطنات على الأراضي العربية قال إن القدس ستستمر كاملة واحدة موحدة وستتبقى عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية مع حرية دينية للجميع.

وفي أعقاب انتهاء المقابلة مع رئيس بلدية القدس، ذكرت الإذاعة العبرية عن مصادر مقربة من رئيس الوزراء نتانياهو يرافقونه في زيارته إلى الولايات المتحدة أن كل محاولة لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني على أساس حل الدولتين هو محاولة وفكرة غبية وليست أكثر من مصطلح، وإسرائيل لن تسمح للفلسطينيين بتشكيل جيش.

نتانياهو واضح في رؤيته للحل مع الفلسطينيين، وإن أطلق التصريحات المتعلقة بحل الدولتين واستعداده لبدء المفاوضات مع العرب والفلسطينيين من دون شروط،، فهو عائد من واشنطن وقد توصل إلى تفاهمات مع اوباما في جوانب عدة أهمها الخطر الإيراني، وعلى رغم المعلومات التي تشير إلى بعض التوتر في العلاقات، إلا انه اتفق مع اوباما على خارطة طريق عربية جديدة وتشكيل جبهة عربية إسرائيلية ضد إيران.

إلا أن العلاقة الإستراتيجية التي تربط الولايات المتحدة بإسرائيل لن تسمح بالتوصل إلى حل مع الفلسطينيين أكثر من حل الدولتين، وحسب الرؤية الإسرائيلية التي لم تلتزم حتى الآن بخارطة الطريق، ولا تعترف بانطباقها على مدينة القدس، وان صدرت بعض التصريحات من اوباما ووزيرة خارجيته حول ضرورة التزام إسرائيل بالتزاماتها بخارطة الطريق خاصة فيما ما يتعلق بالاستيطان في القدس.

وهذا ما سيكون على سلم أولويات الرئيس محمود عباس في لقائه مع اوباما حيث سيطرح الرئيس عباس عليه ما تقوم به الحكومة الإسرائيلية وما قامت به الحكومات الإسرائيلية السابقة من تهويد لمدينة القدس وطرد الفلسطينيين من القدس، وهدم مئات المنازل ومصادرة آلاف الدونمات وإقامة المستوطنات وتوسيع مستوطنة معاليه أدميم التي تقسم الضفة الغربية إلى قسمين.

ولا يكفي من الرئيس عباس أن ينتظر لقاء اوباما ويطرح على مسامعه الخطر القائم على القدس وعدم اعتراف إسرائيل بحق الفلسطينيين بإقامة الدولة، وخرق إسرائيل الدائم لخارطة الطريق وعدم التزامها بتنفيذ التزاماتها المتعلقة بخارطة الطريق.

وسيظل نتانياهو والحكومة الإسرائيلية يضعون الشروط والاملاءات وعدم الاعتراف بحق الفلسطينيين إذا ظلت حال الفلسطينيين على ما هي عليه من الانقسام وتراجع في الأهداف والتمسك بخارطة الطريق وكأنها الحل الأمثل.

السلطة تطالب الأمم المتحدة ومجلس الأمن بتشكيل لجنة تحقيق دولية للتحقيق في ما تقوم به الحكومة الإسرائيلية من انتهاكات وهدم مئات المنازل ومصادرة الأراضي وبناء ألاف الوحدات السكنية في القدس الشرقية لتغيير معالم المدينة، و نتانياهو يعتبر فكرة حل الدولتين فكرة غبية، فهل تكفي المطالبة؟
كاتب وباحث / غزة
Mustafamm2001@yahoo.com

– انتهى-

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: